الرئيسية / التجارة والمال / 10 صفات و 10 خطوات للناجحين ورجال الأعمال

10 صفات و 10 خطوات للناجحين ورجال الأعمال

لايعد تأسيس مشروع خاص امرا سهلا, عليك أولا ان تتحلى بالمرونة والشجاعة لتتمكن من اجتياز الأوقات الصعبة التي نواجهها جميعا, وإليك 10 صفات يتسم بها أصحاب المشروعات الناجحين, وعليك أن تضمن اتصافك بها جميعا :

  • الرؤية : بدون وجود صورة واضحة للحياة التي ترغب بها, يصعب عليك تحقيقها, غأصحاب المشاريع يجب أن يكونو قادرين على رؤية التفاصيل بنفس درجة وضوح الصورة الكلية للأمر .
  • الإصرار : إنك ترغب بالقيام بهذا الأمر, أليس كذلك ؟  عليك إذن التخلص من كل الشكوك المزعجة قبل بدء المشروع, فأصحاب العزم القوي لايتراجعون أبدا, بل يجدون سبلا عبقرية للتحايل على العقبات الحتمية .
  • اللياقة : قد تتطلب إدارة مشروعك الخاص بعض القوة الجسدية, ومن ثم يساعدك ذلك على تنمية قدرتك البدنية, ولياقتك الصحية .
  • الصحة العقلية : أحيانا يكون تأسيس مشروع خاص مصدرا كبيرا للضغط النفسي, وقد تخسر بعض المال بسبب بعض العقبات التي لم تكن في الحسبان, هذه ليست نهاية الطريق, فقط لاتكن مبالغا بتطلعاتك, بحيث تضع نفسك تحت وطأة المزيد من الضغوط , وعليك أن تدرك حدود مقدرتك وتحاول اللعب على الوتر الصحيح .
  • الحب : سوف تكون بحاجة إلى من يواسيك, ولايقتصر هذا على النساء, فإن وجود من يساندك ويشاركك تبعات الأزمات والكبوات سيزيد من استمتاعك بنجاح المشروع .
  • الصبر : لا جدال في ان مشروعك قد يحتاج وقتا اطول من الذي خططت له, قبل أن يؤتي ثماره المرجوة, فبعض المشروعات قد تستغرق أعواما قبل البدء بتحقيق الأرباح, فقط تيقن من قدرتك على الانتظار .
  • المرونة : يعتمد معظم الناس على أنفسهم تماما عندما يبدأون مشاريعهم الخاصة, مما يعني ضرورة توليهم جميع المهام بأنفسهم, تأكد من قدرتك على الاستمرارت في عملك في أي مكان وزمان .
  • روح الدعابة : لاشك في أنك سترتكب بعض الأخطاء, فجميعنا يفعل هذا, ولكن القجرة على تجويل الخطأ إلى دعابة والتعلم السريع, ثم متابعة المسيرة هو في الحقيقة سر الاستمرارية والنجاح .
  • الحذر : قد يكون من السهل أحيانا ان ترى الفرص الجيدة, بينما يكون من الصعب اكتشاف المخاطر, عليك إذا أن تكون حذرا, لكن لايعني ذلك أن تعزف عن المجازفة تماما .
  • الكرم : عندما تبدأ في حصاد ثمار نجاحك, عليك ان تظهر امتنانك لكل من أسهم في تحقيق هذا النجاح, فمن شان الهدايا وحفلات الشكر والمفاجآت السارة أن تستبقي جميع من تهتم لأمرهم في صفك .
 

يحلم معظم الناس بإنشاء مشروعاتهم الخاصة متى سنحت لهم الفرصة, إلا أن معظمهم يجد الواقع أصعب من أن يقوم بمواجهته, ومن ثم تحتاج إلى أن تمتلك شخصية متميزة عن الناس لكي تكون رئيس نفسك, بل وحتى تتمكن من توظيف آخرين. وبالإضافة إلى كل نقاط القوة التي ذكرناها, فإنك بحاجة إلى الشغف نحو العمل الذي تخطط للقيام به, يستطيع الكثيرون تحويل الموهبة إلى عمل, ممايعني أنهم يقومون بعمل يتقنونه ويحبونه, وبطبيعة الحال يجب ان يكون هذا العمل قابلا للنمو, وقادر على توفير الدخل الذي تسعى إليه .

 
 
 

10 صفات و 10 خطوات للناجحين ورجال الأعمال

تؤتي المشروعات القائمة على الهوايات أفضل ثمارها عندما :

  • يشاركك الآخرون بشغفك
  • تكون الخدمات والمنتجات التي تقدمها نادرة وصعبة المنال ومطلوبة
  • توفر مندوبي مبيعاتك وتسويقك كالموقع الإلكتروني
  • أن تكون لك سمعة جيدة في مجال هوايتك
  • أن يكون اهتمامك متزايدا وليس متضائلا
 

10 خطوات للتوصل لفكرتك الكبرى :

عندما تكون شديد الانشغال بحيث لاتجد الوقت للتفكير بمشروعك, أو كنت تشعر بأن عقلك خامل, إليك عشر طرق لبدء عملية الإبداع :

  • اشتر دفترا للملاحظات : احتفظ به في جيبك او بجانب الفراش, أينما تذهب, فالأفكار تأتيك في أي وقت, وحين يحدث ذلك يجب عليك أن تكون مستعدا لتدوينها .
  • استشر أصدقاءك : هؤلاء الذين يعرفونك جيدا, اسألهم عما يمكن أن يشتروه منك, وعن الأشياء التي يرون انك بارع في القيام بها, والأشياء التي يجدر بك تجنب القيام بها .
  • احترس من فخ الهواية : يشعر العديد من الناس بأن سر نجاح مشاريعهم هي هواياتهم, لكن هل هناك عدد كاف من الناس يشاركونك نفس الشغف ؟ ولديهم في الوقت ذاته الاستعداد لإنفاق أموالهم على منتجات هذه الهواية ؟
  • راقب حالة الطقس : هل ستناسب فكرتك عملاءك على مدار السنة, فبيع زينة رأس السنة أو تأجير الدراجات قد لايؤمن لك دخلا وعملا منتظما على مدار العام, في هذه الحالة قد يكون من الأفضل لك أن تدير مشروعين موسميين .
  • اقرأ الكتب : إضافة لقراءة مقالات هذه المدونة, يمكنك الاطلاع على السير الذاتية لأصحاب المشروعات الذين هم موضع اهتمامك وتقديرك, انظر كيف بدأو في بعض الاحيان بداية بسيطة, ثم أصبحو بعد ذلك من الأسماء ذائعة الصيت, انظر مالذي يمكنك ان تتعلمه من خبراتهم, وكيف يمكن تطبيقه على مشروعك الخاص .
  • افتح عينيك : ستجد حولك كثير من الأشخاص الذين يديرون مشروعاتهم الخاصة, لكن مالمشروع الأفضل الذي يمكنك محاكاة فكرته ؟ على سبيل المثال , قد لاترغب بإدارة مقهى, لكن مجرد تفكيرك في كيفية تمكن صاحب المقهى من تحسين مستوى مقهاه, من شانه أن يساعدك على التفكير بشكل يتناسب وإدارة الأعمال .
  • تجول في الحديقة : أو أي مكان آخر نادرا ماتقوم بزيارته, وراقب ماذا يحاج الناس, اعرف زبائنك المحتملين عن قرب, واعرف كيف يتم التأثير عليهم وحضهم على الشراء.
  • قم برحلة : ليس عليك بالضرورة أن تسافر إلى أماكن بعيدة, بل يمكنك زيارة بعض المعارض التجارية المشهورة لمعرفة كيف وماذا يروجون, تصرف كمشتر وقم بطرح الأسئلة. ثم قارن بين رؤيتك لمشروعك, وبين الأحداث التي تمر بها خلال زياراتك هذه .
  • راجع سيرتك الذاتية : يشرع معظم الناس إلى تأيس مشروعاتهم في مجالات سبق لهم العمل بها, لكن ذلك ليس أمرا مسلما به, أي أنه ليس عليك أن تعمل حصرا في مجال سبق لك العمل فيه, فقط ضع ذلك كاحتمال وارد .
  • أفرغ الحصالة : يعدّ إفراغ الحصالة فوق الفراش هو المؤشر الحقيقي الأساسي لصاحب المشروع المبتدئ .

10 صفات و 10 خطوات للناجحين ورجال الأعمال

success

 

إن كل المشروعات التي يمكنك تذكرها قد بدأت نتيجة لإلهام شخص ما, حيث تسهم العديد من العناصر الموحية في تحفيز الذهن للإتيان بفكرة مبدئية, فإن لم يكن قد سبق لك الانخراط في عالم المشروعات, فإن كل فكرة جيدة تتولد لديك يصحبها الكثير من الشك والقلق, فالصراع بين الإذعان لإلهامك وبين التشكك فيه هو المسبب الأول للتوتر الذي يدفع للاستكشاف,والشخص المتهور وحده الذي يبدأ مشروعا بدون أن يأخذ في الحسبان السلبيات والإيجابيات على حد سواء .

 
 

العمل بدوام جزئي أم كلي ؟

يحتدم الجدال بين مؤيد ومعارض لفكرة تأسيس المشروع الخاص بدوام عمل جزئي, فمن ناحية يتضمن الدوام الجزئي أقل قدرا من المجازفة من حيث البدء في المشروع دون تهور, ومن ناحية أخرى فإنك تحد من فرص توسع مشروعك وتؤدي لتياطؤ نموه.

الدوام الكلي :

تخصيص وقت اطول للعمل على المشروع

التواجد الدائم لخدمة العملاء

يعزز الشعور بالالتزام

قد يبدو ضربا من التهور والاندفاع

الدوام الجزئي :

حاجة أقل لتحقيق مكاسب مالية من المشروع

المخاطر بفقد فرص جديدة

يمكنه ان ينمي الرضا عن النفس

قد يبدو عزوفا عن المجازفة

 

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …