الرئيسية / التجارة والمال / مدخل ماجستير إدارة مالية في خمس دقائق

مدخل ماجستير إدارة مالية في خمس دقائق

من الطبيعي أن يكون الحصول على شهادة ماجستير في خمس دقائق في عداد المستحيلات, لكن كما يضع الرسام الخطوط الأولى للوحته قبل البدء برسمها, يمكننا كذلك وضع الخطوط الأولى لبرامج الماجستير.

تهدف برامج الماجستير إلى إكساب المدراء المعارف والمهارات التي يحتاجونها لإدارة الشركات بنجاح, ولذلك يمكننا تحديد الخطوط العامة لبرامج الماجستير من خلال استقراء سمات وخصائص الشركات الناجحة.

تكون الشركات الناجحة عادة قادرة على تحقيق هدفين رئيسين :

1- تحديد وابتكار الخدمات والمنتجات ذات القيمة الكبيرة من وجهة نظر الزبائن وإيصالها إليهم, بشكل يدغع هؤلاء إلى اقتنائها بدلا عن تلك الخاصة بالمنافسين, وهذا لايتحقق إلا إذا كانت الشركة قادرة على تقديم سلع وخدمات للزبائن تفوق قيمتها من وجهة نظرهم قيمة السلع والخدمات التي يقدمها المنافسون, وذلك من خلال تقديم منتجات أكثر جودة بأسعار منافسة, أو مساوية في الجودة بأسعار أرخص .

2- بيع المنتجات والخدمات بأسعار تمكن من تغطية التكاليف وتعويض المالكين والمقرضين لقاء المخاطر التي تحملوها جراء تزويد الشركة بالتمويل اللازم لها, بمعنى آخر : لايعد اكتساب أجزاء من السوق وتحقيق الأرباح كافيا, إذ يجب أن تكون تلك الأرباح كافية لتعويض المستثمرين.

من السهل الحديث عن إرضاء الزبائن والمستثمرين, لكن ليس من السهل تحقيق ذلك, فلو افترضنا تحقيق ذلك جدلا, فستكون جميع الشركات ناجحة ولن يحتاج أحدنا عندها الحصول على شهادة ماجستير ! .

 ------5

 

 

مدخل ماجستير إدارة مالية في خمس دقائق

تمتلك الشركات التي تتضمنها قائمة أكثر 10 شركات تميزا, التي تصدرها مجلة Fortune العناصر الثلاث التالية :

أولا : لدى الشركات الناجحة عاملون أكفاء في مختلف المستويات التنظيمية, وهذا يتضمن :

1- قادة قادرين على التطوير ويتسمون برؤى استراتيجية

2- مدراء يتخذون قرارات حاسمة, ويصممون آليات عمل فعالة ويدربون أفراد القوة العاملة ويعملون على تحفيزهم

3- قوة عاملة مستعدة للإسهام في تحقيق أهداف الشركة وخدمة استراتيجياتها

ثانيا : تمتلك الشركات الناجحة علاقات متينة مع الأطراف الخارجية, إذ تعمل على بناء علاقات من نمط ” أنا أكسب – أنت تكسب ” مع الموردين, ما يجعل هؤلاء يهتمون بتقديم مواد ذات جودة عالية في الوقت المناسب وبتكلفة معقولة, كذلك تكون الشركات الناجحة في إدارة علاقاتها مع الزبائن, مايمكنها من تحقيق مبيعات أكبر وهوامش ربح أعلى وتقليل تكاليف اكتساب زبائن جدد .

ثالثا : لدى الشركات الناجحة رأسمال كاف لإنجاز خططها ودعم أعمالها وتوسيعها, حيث تحتاج معظم الشركات إلى السيولة لشراء الأراضي والمباني والمعدات والمواد الأولية, لكن رغم قدرة الشركات على إعادة استثمار جزء من العوائد التي تحققها فإنها تبقى بحاجة للحصول على التمويل من مصادر خارجية وهذا مايتم باستخدام مزيج محدد من الأدوات المالية .

استنادا لما سبق فإنه يمكننا تشبيه الشركات الناجحة بالكرسي الذي يحتاج ثلاثة قوائم ليقف, حيث تمتلك الشركات الناجحة ثلاثة عناصر أساسية هي :

– الموارد البشرية الــمميزة

– العلاقات الخارجية المتينة

– رأس المال الكافـــــــــي

مدخل ماجستير إدارة مالية في خمس دقائق

كما قلنا سابقا, لتكون الشركة ناجحة عليها أن تحقق الهدف الأول ( تحديد وابتكار المنتجات والخدمات ذات القيمة الكبيرة من وجهة نظر الزبائن وإيصالها إليهم ). وهذا يفرض على الشركة امتلاك 3 عناصر أساسية ( قادة حكماء, مدراء خبرة, قوة عاملة هائلة ), لذلك لانستغرب في وجود برامج الماجستير المهني مرتبط مباشرة بهذه العناصر الثلاثة, فبرامج الماجستير في الاقتصاد والتواصل والإدارة الاستراتيجية والسلوك التنظيمي والموارد البشرية.

على سبيل المثال : تهدف إلى إعداد المتعلم لتحمل مسؤوليات القيادة والإدارة الفعالة للقوة العاملة في المنظمة. في الوقت ذاته تهدف البرامج الأخرى كتلك المتعلقة بالتسويق وإدارة العمليات وتكنولوجيا المعلومات, إلى زيادة مدارك المتعلم في أحد ميادين العمل, مايمكنه من تصميم الآليات الفعالة وبناء العلاقات المتينة مع الجهات الخارجية. تشترك كافة البرامج سابقة الذكر بشيء واحد وهو التركيز على المسائل والأمور المالية والتي ترتبط بكيفية الحصول على رأس المال اللازم لوضع خطط المنظمة موضع التنفيذ, وذلك بهدف تمكين المتعلم من توقع الاحتياجات المالية للمنظمة ( أو القسم الذي يعمل فيه ) وتحديد طرائق تلبية تلك الاحتياجات .

لايكفي بالنسبة للشركة تقديم منتجات ذات قيمة عالية للزبائن حتى تحقق النجاح, بل يجب تحقيق الهدف الثاني ( إيجاد سيولة كافية لتعويض المستثمرين الذين يقدمون التمويل ), ولتحقيق هذا الهدف يجب أن تتوفر لدى القائم على الأمر القدرة على تقييم الاقتراحات الاستثمارية وارتباطها بالتسويق والإنتاج واستراتيجيات الأعمال وغيرها من الجوانب, وتنفيذ تلك التي تولد قيماً إضافية للمستثمرين فقط, لذلك يجب أن تتوفر لديك خبرة في المسائل المالية بغض النظر عن القسم الذي تعمل فيه, وهذا مايجعل تلك البرامج جزءاً هاما من أجزاء برامج الماجستير والحياة المهنية .

 

أسئلة :

1- ماهما الهدفان الأساسيان للشركة الناجحة ؟

2- ماهي العناصر الرئيسة لتحقيق النجاح ؟

3- كيف يساعد العاملون أصحاب الخبرة  في الأمور المالية في نجاح الشركة ؟

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …