الرئيسية / محليات / ضبطية 10 ملايين حبة كبتاغون بـ 25 مليون دينار

ضبطية 10 ملايين حبة كبتاغون بـ 25 مليون دينار

أعرب رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية ووزير الخارجية ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ محمد الخالد عن فخره واعتزازه برجال الأمن في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، معربا عن شكره وثنائه لجهودهم في الضبطية الأخيرة، والتي تعتبر من اكبر الضبطيات عددا واحترافية، حيث بلغت كمية المخدرات نحو 10 ملايين حبة من مادة الكبتاغون المخدرة تقدر قيمتها بأكثر من 25 مليون دينار.

واستمع الخالد اثناء زيارته الى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد والوكيل المساعد لشؤون الأمن الجنائي بالإنابة اللواء شهاب الشمري ومدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالإنابة العقيد وليد الدريعي الى ايجاز عن جهود رجال مكافحة المخدرات في مكافحة ومحاربة المخدرات وما حققوه من نجاحات متوالية على صعيد ملاحقة وضبط ومنع مهربي ومروجي المخدرات من إدخال بضاعتهم القاتلة والفاسدة، والتي تريد الشر والدمار لشبابنا عزة الوطن ومستقبله الواعد، مؤكدا ان عمل رجال مكافحة المخدرات محل تقدير من أهل الكويت جميعا، وان جهودهم في الضبطيات وقضايا التهريب الأخيرة مشهود لها وتبين مدى الكفاءة والخبرة التي يتمتعون بها في التصدي لكل من تسول له نفسه التربص بهذا الوطن.

ودعا رجال المكافحة الى المزيد من الجاهزية والتفاني في أداء واجبهم المتمثل بحماية الوطن والحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين، مشيدا بقدرتهم على مواكبة الأساليب الإجرامية الحديثة والمبتكرة في تهريب المخدرات وبالانجازات المستمرة للأجهزة الأمنية في التصدي لآفة المخدرات وتعقب مروجيها والمتاجرين بها والعمل على القضاء عليها بشتى الوسائل والسبل، مشيرا الى ان مثل هذه العمليات الوقائية والاستباقية تزيد وزارة الداخلية فخرا برجالها، إذ سجل رجال مكافحة المخدرات من خلال هذه الضبطية انتصارا جديدا على مروجي ومهربي المخدرات وتجار السموم البيضاء.

وفي ختام الزيارة، شكر الخالد رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، مثمنا مجهوداتهم في حماية المجتمع والوقوف في وجه كل من يسعى إلى المساس بأمن الوطن وأمن وسلامة مواطنيه.

وبحسب مدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالانابة العقيد وليد الدريعي لـ «الأنباء» فإن الشحنة قام رجال الامن برصدها في تركيا منذ شهرين، وتم انتظار الشحنة حتى حطت في ميناء الشويخ قبل 3 ايام ليتم ضبطها.

واضاف الدريعي: هذه الضبطية نعتبرها عيدية الادارة للوزارة.

وتعتبر كمية الحبوب التي ضبطت امس اضخم كمية من الحبوب في تاريخ الكويت حاول مهربو السموم المخدرة والمؤثرات العقلية إدخالها البلاد، كما تأتي الحبوب المضبوطة امس لتضاف الى ما يقارب الـ 7 ملايين ونصف المليون حبة ضبطت من قبل اجهزة وزارة الداخلية خلال النصف الاول من العام الحالي.

وقال مصدر امني ان الاجهزة الامنية لن تكتفي بضبط السوري بل ستفتح تحقيقا موسعا للوقوف على الاشخاص الذين يمولونه ويساعدونه، مشيرا الى انه من الصعب تصديق ان يكون السوري هو صاحب رأس المال الوحيد والذي جلب خزان التنظيف والذي يقدر ثمنه بأكثر من 100 الف دينار واستخدمه في الوقت ذاته لتهريب هذا الكم من الحبوب المقدرة بـ 12 مليون دينار.

الى ذلك، اصدرت وزارة الداخلية بيانا قالت فيه:

إنه في إطار الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية لحماية أهل الكويت والمجتمع من آفة المخدرات وضبط المهربين، أشرف وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد امس الجمعة على تحريز واحدة من اكبر ضبطيات المخدرات عددا واحترافية (حبوب كبتاغون) التي تم ضبطها أثناء محاولة إدخالها البلاد.

وأكد الفريق الفهد ان الضربات المتتالية التي توجهها الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لتجار السموم البيضاء والمخدرات خير دليل على يقظة وجاهزية الأجهزة الأمنية في الحفاظ على أمن وأمان اهل الكويت وتخليص ابناء المجتمع من هذه الآفة المدمرة.

وعبر الفريق الفهد خلال اشرافه على تحريز الضبطية والتي تعد واحدة من اكبر ضبطيات المخدرات (حبوب كبتاغون) عددا واحترافية والتي حاول تجار المخدرات إدخالها الى البلاد، إذ تبلغ نحو 10 ملايين حبة مخدرة كبتاغون، وتقدر قيمتها بحوالي 25 مليون دينار، بحضور وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي بالإنابة اللواء شهاب الشمري، ونائب المدير العام لشؤون البحث والتحري اسامة الرومي، ونائب المدير العام للشؤون الجمركية سليمان عبدالعزيز الفهد من الادارة العامة للجمارك، ومدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالوكالة العقيد وليد الدريعي، عبر عن تقديره واعتزازه بالجهود المخلصة لرجال الأمن في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإخوانهم في الادارة العامة للجمارك وقدرتهم في التصدي للأساليب الإجرامية المبتكرة في تهريب المخدرات بكل كفاءة واقتدار.

واستمع الفريق الفهد الى شرح من العقيد وليد الدريعي عن تفاصيل هذه العملية التي تم تنفيذها بالتعاون مع الادارة العامة للجمارك، وتمكنت خلالها الأجهزة المعنية من ضبط هذه الشحنة التي تعد من أكبر الضبطيات من المواد المخدرة (حبوب كبتاغون) وكانت مخبأة بطريقة احترافية وبشكل يصعب كشفها، الا ان الأجهزة المعنية كانت لها بالمرصاد وتم ضبطها.

وفي التفاصيل، أوضح العقيد الدريعي ان الإدارة وبالتنسيق مع الادارة العامة للجمارك قامت بمتابعة معلومة من احد المصادر السرية تفيد بقدوم حاوية (كونتينر) الى البلاد من جمهورية تركيا عبر ميناء الشويخ وتحتوي على خزان كبير لمواد التنظيف (بتروكيماويات) مخبأ بداخله بطريقة احترافية ومبتكرة كمية كبيرة من المؤثرات العقلية نوع (كبتاغون)، حيث تم التنسيق مع الادارة العامة للجمارك واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وتسهيل دخولها البلاد وخروجها من الميناء ومتابعتها لحين وصولها لإحدى الساحات الترابية بمنطقة جليب الشيوخ، وبعد مراقبتها على مدى 3 ايام حضر المدعو سالم اسود العبدالبلعط ـ سوري الجنسية (28 سنة) لتسلم الحاوية، حيث تم ضبطه اثناء تفقده الشحنة.

وبالتحقيق معه اعترف بأن الشحنة تخصه، حيث يقوم بجلب المؤثرات العقلية والمواد المخدرة وإدخالها الى البلاد عن طريق شركاء له بجمهورية تركيا.

واختتمت الداخلية بيانها بالتأكيد على انه تمت إحالة المتهم الى الجهة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

 صاحب السمو شكر رجال “الداخلية” و”المالية” و”الجمارك”: جهودكم في مكافحة المخدرات محل فخر واعتزاز

بعث صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد

ببرقية شكر وتقدير لرئيس مجلس الوزراء

بالانابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد اعرب فيها سموه عن خالص شكره وتقديره له ولوكيل وزارة الداخلية وللوكيل المساعد لشؤون الامن الجنائي بالانابة ولمدير عام الادارة العامة لمكفحة المخدرات بالانابة ولاخوانه ولابنائه في الادارة العامة لمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية على جهودهم الكبيرة وتفانيهم في عملهم في مكافحة المخدرات والتي اسفرت بفضل الله تعالى ثم بعملهم الدؤوب وبتعاونهم مع الجهات الامنية المعنية الاخرى ومع اخوانهم رجال الادارة العامة للجمارك عن الضبطية الاخيرة من الحبوب المخدرة والتي تعد من اكبر الضبطيات، مؤكدا سموه ان هذا النجاح الذي حققوه في مجال مكافحة المخدرات والذي يجسد روح المسؤولية والحرص على تطهير البلاد من افة هذه السموم الفتاكة هو محل اعتزاز وتقدير الجميع داعيا سموه ابناءه رجال الامن بمضاعفة الجهود والعطاء للمحافظة على امن الوطن العزيز لاسيما في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها المنطقة سائلا سموه المولى جل وعلا ان يوفق الجميع لخدمة الوطن الغالي ورفع رايته وان يديم عليه نعمة الامن والامان.

وبعث سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الاحمد ببرقية شكر وتقديرلرئيس مجلس الوزراء بالانابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ضمنها سموه شكره وتقديره له ولوكيل وزارة الداخلية والوكيل المساعد لشؤون الامن الجنائي بالانابة ولمدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالانابة ولاخوانه وابنائه في الادارة العامة لمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية على جهودهم الكبيرة وعملهم الدؤوب في مكافحة المخدرات والتي اسفرت بتوفيق الله تعالى وبتعاونهم مع اخوانهم في الادارة العامة للجمارك عن الضبطية الاخيرة من الحبوب المخدرة والتي تعد من اكبر الضبطيات سائلا سموه المولى تعالى ان يحفظ الوطن العزيز ويديم عليه نعمة الامن والامان وان يوفق الجميع لخدمته ورفع رايته.

كما بعث سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك ببرقية شكر وتقدير مماثلة.

كما بعث صاحب السمو الامير ببرقية شكر وتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالوكالة أنس الصالح ونائب المدير العام للشؤون الجمركية ولاخوانه وابنائه في الادارة العامة للجمارك على جهودهم المقدرة والمتواصلة في مجال مكافحة المخدرات وضبطها والتي اسفرت بفضل الله تعالى وبالتعاون مع الجهات المعنية في مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية عن الضبطية الاخيرة من الحبوب المخدرة والتي تعد من اكبر الضبطيات مؤكدا سموه ان ما حققوه من نجاح هو محل تقدير وثناء الجميع سائلا سموه المولى جل وعلا ان يحفظ الوطن العزيز ويديم عليه نعمة الامن والامان والازدهار ويوفق الجميع لخدمته ورفع رايته.

وبعث سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر ببرقية شكر وتقدي رلنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالوكالة أنس الصالح ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على جهوده وجهود سعادة نائب المدير العام للشؤون الجمركية ولاخوانه وابنائه في الادارة العامة للجمارك على جهودهم وعملهم المتواصل في مجال ضبط المخدرات والتي اسفرت بفضل الله تعالى
وبتعاون اخوانهم في الجهات المعنية في مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية عن الضبطية الاخيرة من الحبوب المخدرة والتي تعد من اكبر الضبطيات سائلا سموه المولى تعالى ان يوفق الجميع لخدمة الوظن العزيز وان يديم عليه نعمة الامن والامان.

كما بعث سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك ببرقية شكر وتقدير مماثلة.

مصدر .

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …