الرئيسية / التجارة والمال / خمسة نقاط لبناء خطة كسب المال

خمسة نقاط لبناء خطة كسب المال

خمسة نقاط لبناء خطة كسب المال

1- تحمل مسؤولية نفسك

ينص أحد قوانين ” مارفي ” على الآتي : قبل أن تعمل أي شيء, يجب عليك عمل شيء آخر أولا !. ولأن النجاح أمر نادر, فهناك الكثير من المبادئ التي يجب عليك تعلمها إذا ما أردت النجاح والمحافظة عليه. ولكن الشيء الذي يجب عليك عكممله أولا, هو أن تسيطر على نفسك وحياتك سيطرة كاملة .

كي تصبح جاذبا للمال فهذا يتطلب منك أن تكتسب وتطور العديد من الصفات الشخصية مثل ضبط النفس والحلم والمثابرة, إن تحمل مسؤولية النفس وكبح جماح الرغبات الشديدة وضبط التصرفات هي أمور ضرورية لأي شخص يريد أن يحقق نجاحا عظيما.. إن عملية السيطرة على الأفكار ليست بالأمر الهين, بل هي أصعب تمرين لضبط النفس ستواجهه في حياتك .

 

2- طريقة القائمة السريعة

إليك تمرينا درب عليه نفسك, أجب عن هذا السؤال أولا : ” ما أهم 3 أهداف في حياتك الآن ؟ ” يجب أن تقوم بعمل قائمة سريعة, لإجابة هذا السؤال وألا يتعدى الوقت 30 ثانية.  وهذا هو الاختبار : اعقد النية على أن تفكر وتتحدث عن الأهداف الثلاثة فقط وكيف تحققها وهذا خلال الـ 24 ساعة القادمة. لاتتحدث أو تفكر في أشياء لاتريدها, وعندما يبدأ عقلك بالتشتت إلى أمور أخرى حاول أن تعيد تركيز تفكيرك على أهدافك فقط .

هذا التمرين سيكشف ويوضح الكثير, فعندما تحاول تركيز عقلك على ماتريد وصرفه عنا لاتريد لمدة 24 ساعة, فسوف تجد أنك لاتستطيع فعل ذلك حتى لـ 24 دقيقة! وسيكشف لك هذا التمرين كم من الصعب أن تسيطر على تفكيرك وتجعله مركزا على أمر واحد فقط.  وسيوضح لك مالذي يشغل بالك حقا, كما سيوضح أيضا كيف أن قلة قليلة جدا هم الذين ينجحون أو حتى يعدون أنفسهم وطاقاتهم لتحقيق مايسعون إليه. وفي البداية على الأقل ستجد أن عملية تركيز ذهنك على ماتريد تحقيقه صعبة وذلك مثل محاولتك تماما السيطرة على سيارة تسير على طريق متعرج بدون عجلة قيادة .

خمسة نقاط لبناء خطة كسب المال

3- انتبه وركز

الشيء الذي يبعث على الأمل هو أن الانتباه والتركيز مهارتان يمكن تعلمهما وبشيء من قوة الإرادة والممارسة التي يمكن اكتسابها وبالتالي يمكنك أن تكتسب قوة إرادة أقوى في المستقبل. واعلم أن عملية ضبط النفس وترويضها صعبة في بداية الأمر ولكن بالممارسة والتدريب تستطيع أن تصل إلى النقطة التي عندها يمكنك أن تركز تفكيرك, وتحصره معظم الوقت على أهدافك ورغباتك .

عندما تتمكن لأول مرة من السيطرة والتحكم في تفكيرك, عندئذ يمكنك السيطرة والتحكم في أفعالك, ولو أنك تمكنت من ترويض نفسك وتعويدها على أن تدفع ثمن النجاح من جهد وتعب مقدما فإنك ولاشك ستنجح, وكما يقول ” زيج زيجلار ” : إذا قسوت على نفسك فستصبح الحياة سهلة عليك, أما إذا تساهلت على نفسك فسصبح الحياة صعبة . كلشيء كا تعلم له قيمته, لذا عليك أن تعقد النية من الآن على أن تشغل ذهنك فقط بالأفكار التي تتلاءم مع رغباتك وحاول دائما أن تصرفه عن الشكوك والمخاوف .

 

4- الرغبة الملحة في طلب الثراء

إن النجاح المادي يبدأ برغبة ملحة ومتحفزة لتحقيق الثروة والسعي إليها, وليس برغبة فاترة, واعلم أن كل هذه المشاعر المتوقدة والمثابرة والتصميم ضرورة مطلقة تساعدك على السير قدما في مواجهة كل مايعترضك ويهاجمك من إحباطات وعثرات من كل جهة وصوب عندما تقرر أن تصبح ثريا .

هناك حكمة يابانية تقول ” إن تكوين الثروة مثل الحفر بإبرة, بينما فقدها مثل تدفق الماء على الرمال ” . والحقيقة أننا نحيا في عالم زادت ولاتزال تزداد فيه الصراعات والمنافسات بصورة مذهلة, عالم مليء بأناس قرروا بشكل قاطع أن يجمعو بقدر المستطاع أكبر كمية من المال وذلك بغض النظر عن الطريقة, فهؤلاء يبتكرون الحيل التي من شأنها أن تقلل من حجم عملاءنا وأن يثقلو أعباءنا بالغلاء ممايجعلنا تحت سيطرتهم ولايتورعون حتى ان يشتركو في أعمال الغش والخداع والنصب والاحتيال والقيام ببعض التعاملات الوضيعة التي تفتقر إلى المصداقية والنزاهة وكل ما لاتستطيع أن تتخيله أو يخطر ببالك .

لابد أن تكون حادا ثاقب الذهن كالثعلب دائم الحذر وعلى وعي مستمر بالاحتمال الذي ينص عليه مبدأ ” مارفي ” وهو ” أي شيء قابل لأن يفسد فإنه يفسد “. وذلك كي تصبح ثريا, واعلم أنك ستواجه أوضاعا صعبة وعثرات غير متوقعة والكثير مما لاحصر له من النكبات, وينص المبدأ الثاني لـ ” مارفي ” على أن ” من كل الأمور التي يحتمل أن تفسد ستجد هناك دائما أمرا أكثر سواء في أحلك الأوقات ويكلفك القدر الأكبر من المال ” .

 

5- دليلك نحو الثراء

لقد بدأ الخبير المالي الكبير ” بيرنارد باروش ” حياته العملية وهو طفل صغير في سن الخامسة عشرة بتوصيل رسائل البريد في مقاطعة ” وول ستريت ” وكان يتقاضى راتبا أسبوعيا قدره 3,5 دولار. ومن خلال ممارسته لبعض من المبادئ التي نناقشها في هذه المدونة, خاصة ضمن ذلك الجزء الخاص بـ ” كيف تصبح خبيرا في مجال الاستثمار ” . صار في نهاية المطاف واحدا من أكثر الرجال ثراء في بلده وشغل منصب المستشار المالي لستة رؤساء أميركيين سابقين كان منهم الرئيس ” فرانكلين . دي . روزفيلت ” .

وقد كانت تجربة باروش وطريقة تعامله مع القيمة الكلية والاستثمار بسيطة ومباشرة, حتى أنه قال ذات مرة إن أول ضرورة لتكوين الثروة هي إرادتك تكوين الثروة. وكان المطلب الأول يكمن في اتخاذه القرار الواضح والمناسب, ثم بعد ذلك تعزيزه لهذا القرار بشيء من الإرادة والتصميم. وهناك عدد هائل من الناس لم يجلسو قط ليفكرو ما إذا كانو يريدون حقا تكوين ثروة. ربما يأملون ويتمنون أن يكوّنو الثروة ولكنهم لم يقرروا قط أن يسعو إلى ذلك الهدف. والحقيقة هي أنه يجب عليك فعلا أن تبدأ ذلك إذا ماكنت تسعى إلى أن تحقق الثروة .

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …