الرئيسية / محليات / بويات استبحن حرمة مسجد بأفعال فاضحة وإشارات خادشة

بويات استبحن حرمة مسجد بأفعال فاضحة وإشارات خادشة

«إذا لم تستحِ… فافعل ما شئت»، حديث انطبق على «مسترجلات» لم يراعين حرمة مسجد، ولم يكترثن لمشاعر مرتاديه، بل لم يبدين أي اهتمام بوجود عوائل تتأذى مما يفعلن، ويخدش حياءهم من المشاهد التي يرونها ليل نهار ممن فقدن «الحياء»…

ما سبق جزء من شكوى تقدم بها عدد من المواطنين القاطنين في منطقة السرة قطعة (6)، خصوصاً القريبين من مسجد الربيعان، حيث باتوا يرون بشكل يومي مشاهد خادشة للحياء ممن هم «عديمي الحياء»، تمثلن في بويات مسترجلات اتخذن من مواقف المسجد مرتعاً للقاءاتهن التي لا تخلو من محرمات وأحاديث خادشة، وإشارات غير متأدبة، بأصوات عالية تُفرض على المصلين وساكني المنازل القريبة من المسجد سماعها غير مكترثين بمن يعترض على أفعالهن ويقدم لهن النصح، بالقول «كيفنا وما لكم شُغل».

أمام المشاهد الفاضحة والعرض المتواصل الخارج عن نطاق الأدب، لم يجد عدد من أهالي السرة ساكني القطعة (6) مفراً من مناشدة وكيل وزارة الداخلية عبر «الراي» عله يتصدى لهؤلاء المسترجلات فيمنعهن من أفعالهن المحرمة الخادشة للحياء والبعيدة عن الذوق العام.

مصدر . 

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …