الرئيسية / محليات / الفحم الأوكراني «المُكبتن» سقط في الكويت قبل وصوله إلى السعودية

الفحم الأوكراني «المُكبتن» سقط في الكويت قبل وصوله إلى السعودية

«خيشة فحم كيفما أمسكت بها لوثت يديك» مثل انطبق على عصابة مكانها في أوكرانيا وامتداداتها في الكويت والسعودية… وربما في دول أخرى.

ليست خيشة واحدة وحسب وإنما حمولة حاويتين مليئتين بالفحم المحشو بحبوب إزهاق العقول… «الكبتي» والتي وصلت كميتها مليوناً ونصف المليون حبة بلغت قيمتها السوقية 3 ملايين دينار دخلت الكويت آتية من أوكرانيا، وبمعرفة رجال المكافحة بقيادة مديرهم العام العقيد وليد الدريعي وفريق رصد قادة العقيد محمد قبازرد والعقيد فهد البدر، ورجال الجمارك تركوا الشحنة تمر عبر ميناء الشويخ، ليضبط من يقف وراءها بالجرم المشهود.

وفي المعلومات الأولية أن من تسلم الحاويتين وافد سوري (وضع في بطنه بطيخة صيفي)، طمعاً بمكافأة قيمتها نصف مليون ريال لكن «بطيخته» طلعت «خايسة»، وذلك إثر إلقاء القبض عليه وهو يضرب كفي يديه «راحت المصاري»، بعد أن سقط أثناء تسليمه الشحنة إلى وافد سعودي.

بات الوافدان السوري والسعودي رهن التحقيق ليعترفا أولهما أنه اتفق مع عصابة أوكرانية على استخراج بطاقة مدنية مزورة، يطلب بموجبها استيراد شحنة فحم، يأخذ مقابل تسليمها إلى الوافد السعودي نصف مليون ريال، فاستجاب للطلب، بينما أفاد الوافد السعودي أنه يعمل لحساب شركاء له في الخارج بهدف إدخال حبوب الكبتي مخبأة في شحنة الفحم على أن يخزنها في الكويت فترة حتى تأتيه الأوامر من العصابة في أوكرانيا بتسليمها إلى سعوديين سيلتقيانه تمهيداً لإدخالها إلى المملكة العربية السعودية براً مقابل مليون ريال يقتسمها مع الوافد السوري.

أحيلا الوافدان بمضبوطاتهما إلى نيابة المخدرات وجارٍ اتخاذ اللازم بشأنهما.

الخالد: سنضرب بيد من حديد كل من يستهدف أبناءنا

تثميناً لدور رجال إدارتي مكافحة المخدرات والجمارك قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد أمس بزيارة إلى الادارة العامة لمكافحة المخدرات للاطلاع على تفاصيل الضبطية، مؤكداً على أن الوزارة ستضرب بيد من حديد كل من يستهدف أبناءنا شباب الحاضر.

وفي اجتماع الوزير الخالد الذي حضره وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي، ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالوكالة العقيد وليد الدريعي، تم الاتفاق على تكوين فريق عمل خليجي ميداني موحد لجمع المعلومات وحصر المتهمين في خارج دول المجلس وتعقبهم وملاحقتهم قضائياً بالتعاون مع مكاتب الاتصال الخارجية لمكافحة المخدرات لدول مجلس التعاون الخليجي.

وشدد الخالد على أن «أجهزة الأمن قادرة بعون الله على التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد وسلامة أهل الكويت».

مصدر .

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …