الرئيسية / التجارة والمال / أفكار أساسية للبدء بمشروع صغير مربح

أفكار أساسية للبدء بمشروع صغير مربح

كن على قدر عال من الجودة   فبعض الناس غير معتادين على بيئة يكون فيها التفوق متوقعاً  “””

نقدم في هذا القسم مجموعة مقالات تتضمن كما كبيرا من النصائح والمعلومات والأمثلة لكل من يرغب بالبدء أو بتطوير مشروعه الخاص

سنركز بشكل أكبر هنا على المشاريع الإلكترونية ( مواقع إلكترونية, مدونات, مواقع متاجر … إلخ ) .

قد تتواجد لدى الكثير منا أحيانا الرغبة في بناء مشروع صغير يحصل من خلاله على دخل شهري محترم, لكن لاتتواجد الفكرة التي تحقق المراد,  نقوم بإذن الله في مقالاتنا باستحداث المزيد من الأفكار, وسنطلب منك أخي القارئ أيضا مشاركتنا أفكارك لنستفيد جميعا, وليكن هذا الموقع مرجعا للشباب العربي في هكذا أمور

 

 مدخل لبناء مشروعك الخاص

سنتعلم أيضا هنا كيف يمكننا التوفيق بين مشروعنا الخاص, وبين حياتنا الأسرية, وكذلك عملنا الأساسي, وكيف نقيم جانب الأمان في عملنا هذا .

–          سنركز في كل فكرة مشروع نطرحه أيضا على الأهداف التي نبغاها من وراء هذا العمل .

–          رغم أن الحصول على التمويل و المال شيء ليس سهلا, إلا أننا لم نقل أن البنك هو خيارك الوحيد !

–          وضوح منتجك وملامح مشروعك أمام الناس, يزيح عن ظهرك ثقل أعباء التسويق, اجعل مشروعك واضحا جدا للناس .

في وقت معين, قد ترغب في بيع مشروعك والتفرغ لأمور أخرى, سنتعلم معا, كيف نربح من بيع مشروعاتنا بعد نجاحها .

 

لمن أوجدنا هذا القسم

–          لمن يرغب ببدء مشروعه الخاص, ويحتاج من يأخذ بيده ويرشده الطريق .

–          لمن يرغب بتطوير مشروعه القائم فعلا والحصول على أفكار جديدة .

–          لمن يرغب في دراسة إدارة الأعمال, من وجهة نظر الهواة, المحترفين .

–          لمن يرغب بتكوين قاعدة معرفية غنية في إدارة الأعمال والمشاريع الصغيرة .

 

أفكار أساسية للبدء بمشروع صغير مربح

مصادر الأفكار والإلهام

8 مصادر للإلهام وتطويع الوقت

1-      اصدقني القول, ألا تشعر  أحيانا في أعماقك, باندفاع قوي للتفكير بتأسيس مشروع تجاري خاص بك ؟ توقف الآن عن القراءة, وأغلق عينيك, حاول الاسترخاء, تنفس بهدوء وحاول أن ترسم صورة واضحة عن فكرة مشروعك, اتبع ما أقوله لك, توقف الآن واسترخ, وفكر, ثم تابع بعد دقيقتين على الأقل .

2-      يتمتع الأقرباء المقربون, الأب والأم والزوجة أو الزوج, الأخوة, وكذلك الأطفال, بمهارة عالية في التنبؤ بتصرفاتنا ومعرفتنا أكثر مما نعتقد. وقد تحدثنا في  موضوع  ” لماذا لايصبح جميع الناس أغنياء “  عن زيادة فرصة نجاح الشخص وزيادة فرصته ليكون أحد الأثرياء في هذا العالم إذا كان أحد والديه ثريا أو يملك مشروعه الخاص . الفكرة هنا أن تستشير أفراد أسرتك في الأمور التي تهمك في البدء بالمشروع المستقبلي .

3-      استشارة مديرك في العمل, زملاءك أيضا, أصدقاءك, شبكة معارفك وعلاقاتك العامة, أشياء مهمة جدا, من ناحية إمدادك بمزيد من الأفكار, وأيضا من ناحية توفير بعض الوقت من خلال تكليف أحدهم بدراسة جدوى لفكرة مشروع معينة .

4-      اشتر دفتر يوميات, واحمله دوما معك, في الأيام الأولى للتحضير لمشروعك الخاص, قد يتوجب عليك الانسحاب قليلا من حياتك الاجتماعية, بحيث لامزيد من السهر في المقاهي والخروج للتنزه كل يوم عطلة أسبوعية .

5-      لماذا لا تقم بكسر ساقك وأخذ إجازة مرضية من العمل, لاتكن سطحيا, لم أقصد كسر ساق بالفعل, لكنني أقصد الفكرة هنا, قم بأخذ فترة راحة من العمل لإعطاء المزيد من الوقت للمشروع الجديد. إن لم يؤثر ذلك على عملك الحالي بالضرر . جرب في هذه الإجازة إغلاق هاتفك الخلوي تماما, وأخذ رحلة إلى مكان طبيعي, لتنشيط الدورة المخية لديك ! .

6-      ممارسة الرياضة صباح كل يوم أمر ضروري جدا, لتنشيط الجسم, التفكير, التنفس . الراحة النفسية أمر مهم في كل خطوة تخطوها . حاول أن تكون نشيطا ومرتاحا طوال الوقت .

7-      يمكنك إعادة ترتيب ديكور منزلك, وتفريغ غرفة واحدة مناسبة للعمل فيها على مشروعك الجديد. احتفظ بكافة مخططاتك وأوراقك على الطاولة في تلك الغرفة بجانب الكومبيوتر .

8-      نبدأ بالاسترخاء, وننتهي بالاسترخاء, لكن الاسترخاء هنا في المسبح, بدلا من السباحة لمدة 15 دقيقة, قم بجعلها 45 دقيقة , وأطلق لعقلك العنان ليجوب الفضاء بأكمله .

إن ماسبق ليس فلسفة ولاسخافات, هي أمور يوصي بها أشهر رواد عالم الأعمال. فإن لم تقتنع بما نقول, فهذا ليس مبشرا أبدا .

تذكر بأن هناك دائما فرصة عمل ملائمة لكل منا, تنتظر من يقتنصها, لايهم أيا كان عمرك أو جنسك أو بلدك أو تعليمك أو ميولك, لأننا من هنا نبدأ معك من الصفر .

 

همسة :

أصابت الانفلونزا مدرس وزوجته المدرسة في أحد المدارس الخاصة, فمكثا في المنزل بعضا من الوقت, وتناقشا في أمور كثيرة ومن ضمنها عملهما الحالي كمدرسين, ولم يكن أي منهما راض عن الوضع . فتبادر إلى ذهنهما فكرة افتتاح فندق ريفي صغير جدا.  فقاما بشراء 5 غرف في القرية الواقعة على الساحل ( بغض النظر عن مصدر التمويل ) , ويقومان بتأجيرها للسياح والمتنزهين بمبلغ ضعف عن راتبهما في المدرسة,  وفي الحقيقة لم يمنعهما ذلك من الاستمرار كمدرسين حتى التقاعد, ثم قاما بتوظيف شباب عاطلين عن العمل لخدمة ذلك الفنيدق الصغير براتب جيد.

وهما الآن يعيشان من راتبي التقاعد, وإيجارات النزل ( الفندق ).

الفكرة, أنه ( بعد قدر ربك ) السبب الذي جعلهما يفكران ويناقشان تلك الفكرة التي ربما أخذت منهما تخطيطا لمدة شهر أو أكثر, كان السبب هو أخذهما لفترة من الراحة والابتعاد عن المشتتات, فالمرض هنا كان السبب في ثراءهما لاحقا .  سبحان الله .

 

 

شاهد أيضاً

هل ترفع الكويت السرية المصرفية عن حسابات الوافدين؟

هل تتجه الكويت إلى رفع «السرية المصرفية» عن الحسابات البنكية للوافدين؟ سؤال طرحته المصارف على …